SJ News II - шаблон joomla Авто
تيكرز
خذوا المناصب والمكاسب وخلولي الوطن

بقلم الكاتب علي عويس 

 

 

 

تفاجئنا في كل مرة تونس الخضراء الحبيبة ...

 

 فيسري في جسد الأمة أثرها هامسا ليشعل من جديد جذوة النضال فينا ..

 من أجل التحرير والتحرر من العبودية والفساد اللذان يتسكعان على جسدها بصحبة أكواب الشراب .....

 

نصيبها من الجغرافيا قد منح وجهته للبحر وتضاءل وجوده في ناحية الرمال .... 

 

فأخذت رئتيها من نقاء الهواء ما نفع وعيها من نعيق الصحراء حين أصرت في كل مرة أن تنفع أمتها إن لم تكن بقوتها فبكلمتها ....!

 

والكلمة كما صورها عبد الرحمن الشرقاوي في إبداعاته حرمة ...!

 

" أتعرف ما معنى الكلمة .. ؟

مفتاح الجنة في كلمة

دخول النار على كلمه

وقضاء الله هو كلمه

الكلمة لو تعرف حرمه زاد مذخور

الكلمة نور ..

وبعض الكلمات قبور

بعض الكلمات قلاع شامخة يعتصم بها النبل البشري

الكلمة فرقان بين نبي وبغي .."

 

وبشرف الكلمات التي عرفتها تونس ..

عاشت بسطورها الشعرية تناضل وسط المحنه 

فمنحتنا أبا القاسم الشابي ....

 

التونسي الذي تخلق بأخلاق الحرية ...

فعاش لأمته ينقل لها دماء من قلمه الذي يسيل حرية وإباء

فأخرج لها ..........

إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر

ولابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر 

 

.......... ثم أودع سره بنهاية قصيدته التي تنبض بها عواصم الأحرار بخاتمه استودعها كل أسرار العزيمة ...........

وأعلن في الكون أن الطموح لهيب الحياة وروح الظفر

إذا طمحت للحياة النفوس فلابد أن يستجيب القدر

.....................

 

أراد أبا القاسم أن يحي فكر المعتزلة - الحق المهجور والمسكوت عنه – 

 الذي يرى أن قوة الحق تعيش من إرادة البشر تلك الإرادة التي أماتتها جبريه السلفية التي تعمل بالعمالة عند كل سلطة فتعيش على تنسيق المظالم في باب القضاء والقدر ...!

 

أراد الشابي أن يحيى بوجدان الشعوب المغلوبة عمق المعنى الإلهي المسكوت أيضا عنه من قوله تعلى ...

 

إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ..

 

ساعتها يستجيب القدر كآلة كل عملها تسجيل الحدث وتأييده بالمدد والسبب ....

 

لم تُفقد تونس يوما واحدا طوال نضال هذه الأمة ضد الاستبداد والقهر..

وحتى ربيعها العربي الذي قلب بوجه الاستعمار المحلي طاولة الاستكانة ..!

يوم أوقدت  جذوته نار البوعزيزي التونسي بائع الخضار الذي وضع الجمر تحت قوائم العروش فخرت الكراسي في تتابع مثير لدهشة المراقبين والمحللين ...!!

 

ولا زالت ناره تلعن المتلاعبين باستقرار أمتهم حتى تكنس من الأرض رماد سوءتهم ...!

 

وناره المقدسة التي أكلتهم أضحت في عواصمنا نورا يضئ دربا تعاقد المناضلون فيه على إنشاء واقع جديد جدير بالشعوب التي شغلت العالم والموقع الجغرافي الذي يثير المطامع والتاريخ الذي أشرف يوما على قيادة الدنيا ....

 

مرة أخرى وفي مسيرة التحرر تصر تونس على أن تكون بصمتها كما هي بالفعل صارمة وضاربه وبالشعر لاذعة ومعبرة هي أيضا باللحن كاشفة ومبدعه ...........

فتوسط المشهد بشكل يثير الأرض كما يثير البشر ويحرك المدفون من مشاعر في زمن آيس من البشائر

 

 .... لطفي بوشناق التونسي أيضا ...

 

 برائعته التي يتوشح بها الولاء .. أنا مواطن.. 

 

حين يدمع فيها كل وطن من حب الأبناء وإخلاص الأتقياء ..... 

أخذت من جمله اللحنية عنوان المقالة التي تثأر من الباطل الذي يتجول في بلادنا يهد الأوطان بالفوضى ويبيعها بالخيانة ..

 ويبتزها بالخراب ..

 ثم يتلوها بوشناق بجمله أخرى تتجمع بأوتارها كل أماني الشعوب الساعية إلى الأمن في وطن

 يضم ضلوعها 

ويغزل سترها 

ويلملم دفئها ويؤمن أمانها ..

 

. فيقول للمتآمرين من أجل الكراسي ....

 

 بلسان المواطن النائي في الزوايا المنسية

 

 وهو يحاول أن يبقى على ما بقي من أمله في الحياة فينبري للظالمين باسم الدين والطاعنين في شرعيه الوطن باسم الشريعة ... 

والمخربين في الأرض باسم الشرعية .... 

 

يقولها بوشناق بلحن شجى تسجد به القلوب في محراب الأوطان التي يطعنها المارقون ....

 

 فلم تعد كلماته يعزفها الوتر

 بل لحنتها دقات قلوب تئن ... 

يقول لهم ... 

خذو المناصب والمكاسب ولكن خلولي الوطن .... 

 

يا وطن وإنت حبيبي 

وإنت عزي وتاج راسي ...

 أنت يا فخر المواطن والمناضل والسياسي ....

 أنت أجمل وأنت أغلى وأنت أعظم من الكراسي ......

نعم فعلها أبا القاسم الشابي من قبل

 

وحول شعره نارا تلظى في عروش الفاسدين 

 

ويعيدها اليوم لحنا دافئا بود للوطن بوشناق السعيد بتونس العظيمة 

أيا يا تونس الخضراء 

ما عدمتك أمه توضأت بأشعارك وألحانك ثم هجعت لمحبة الوطن بالصلاة ..

حين ولت وجهها لبلوغ العلا الذي يطيب لها فتعود به مع لحنها الشجي بين طرفي النهار ببزوغ صوت الصباح وحين يغدو المساء   ....

 

بقلم / على عويس

About author

مدير الموقع

30 تعليقات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

حكمة اليوم

الطقس

{"error": "Sorry this API is now retired and there is no alternative API that we can support. We greatly appreciated the opportunity to have served you in this space. Thankfully, there are many alternative weather APIs freely available for you to consider. While we cannot formally recommend one over others, we would recommend searching the web for %"free weather APIs%" to see several good options and find the best fit for you. If you have any comments or feedback you’d like to share, please feel free to reach out to us at: weather-ydn-api@verizonmedia.com"}

التقويم

« سبتمبر 2021 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30      

التاريخ والوقت الحالي

الأربعاء، ۲۲ أيلول/سبتمبر ۲۰۲۱
الأربعاء، ۳۱ شهریور ۱۴۰۰
الأربعاء، ۱۴ صَفر ۱۴۴۳
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…