SJ News II - шаблон joomla Авто
تيكرز
الدين المصري .. حصن الأمان .. يسمو فوق أديانهم

بقلم الكاتب علي عويس 

 

 

نعم ... أخذ هذا اللقب .. 

وهو حري به ...

 لأنه تميز بالروح المصرية المبثوثة بحوارينا والمستخلصة من كيان الآيات ...!!

 فشكلت الأمزجة الشعبية على هوى امتزاج الرحمة مع التسامح ... !

هي نفسها الروح التي نفرت شعبيا من خطاب داعش السلفي فلم يجد له بالجسد المصري جيوبا يوم أراد أن يفرقنا بأهازيج الخرافات  التي ألفوها من أهواء مشايخهم تحت ما أسموه بالولاء والبراء الديني ...!!

هذه العناوين التي فرشوا بها كوكبنا بالدماء بعدما جعلوا منها سيفا مسلطا على وحده الاوطان وامتزاجها الشعبي ...!

 ليتلقفها الشعب المصري وينقلها في اتجاه آخر يوم جعل منها ولاء وبناء وطنيا يزهو به التماسك وينتصر عبر كل سكان الوطن مهما اختلفوا دينا ومذهبا فهم أسره واحده ويد واحده على من عاداهم ...!

وتحت هذا المعنى أيضا أخرجت كتابا منذ عده سنوات تحت عنوان " الحقيقة الغائبة بين محمد والمسيح "

نحوت فيه للتدليل على أن أصل الدين واحد ... 

عاموده التسامح والتعايش ...

 وطقوسه بث روح الرحمة والتعاضد والتماسك ...

 فالأرض المسفوك دماءها لا مكان لعباده الله بها ... 

كون السلم الأهلي اصل لإقامه الطقوس طلبا لرحمه ومغفرته تعادي لون الدماء ولا تتآلف إلا مع السكينة والمرحمة ..!

 ثم في النهاية مرجع الجميع إلى الله فينبئهم بما كانوا فيه يختلفون ...!

 ليبقى الاختلاف اثراء للمفاهيم ... 

وتعاون يتعاظم به روح المحبين ... 

ولا يمكن أن يتم تشكيل العالم على هويه واحده يُفتَقد فيها تناغم التواصل بين المختلفات المبثوثة في ارجاء كوكبنا...

وكان صدى الكتاب جيدا ... 

فهو يرتكز على سطور من الفطرة لا الفقه ...

 ويقيم بنيانه  على اصول من الإنسانية لا الإرث ...

 

 فالفقه لفق لنا كتبا عن أهل الذمة فيها صوت الناس ورغبات السلاطين وحاجات المستبدين وأهل الأهواء من المستغلين ورنات الدراهم والدنانير لا صوت الله الرحمن الرحيم ...!!

 

والإرث جاءنا بمحاجن الدماء والافتراء على الارض بالاحتلال والسبي محتلا الباحة الخلفية للفكر الإنساني بما دشنه من نوازع العدوان تحت أسماء ومسميات دينيه حتى يؤسس للصراع منهجيه توقد على أتونها النصوص المقدسة من هنا أو هناك وفقا لفهم الكهنة المبثوثين للفتنه من داخل معابدهم ومساجدهم بينما صدى ألسنتهم تعمل في النواصي والحارات ... !!

فيما الإنسانية صوت يعلوا على كل التناقضات ليجمعنا في باحة الرب القدير الذى بهمس من رحمته وتواصله عبر كل نفس شفافة قد مد ببصيرته لها الطريق ...

هذه النفس هي بالحقيقة المجردة نفسا مصريه ذابت في شوارع مصر العتيقة التي تعودت أن تذوب فيها كل المتناقضات كي تصنع كيانا واحدا حتى وصلت إلى الأديان فجعلتها دينا مصريا يسموا بروحه فوق الجميع ...!

 فوق إرثهم وفقههم وتاريخهم ليصنع من الشعب وحده بفهم يوحى اليه من الفطرة ... !

فرأينا مصريا مسيحيا يدعي- موريس فرج - يوقد لأزمه جاره المسلم شمعه في كنيسه مباركه أمام روح العذراء  داعيا وراجيا فيها من الله الذى يعبده أن يزيح عن جاره المسلم أزماته المتراكمة .... 

هكذا فعل تدينا ....

ليأتيه الرد عجيبا متناولا عبر وسائل الإعلام بعدما بارك الله شمعته ...

 وفتح بها الظلام من طريق جيرته .... 

وأفاء الله على جاره بخير مكنه ..من زيارة بيته الحرام .. ليبادله الجار المسلم الشعور بالمشاعر ... 

ويرد له نور الشمعة بالمشاعل ... 

وراح وهو برحاب البيت العتيق بمكة إلى ورقه من مفكرة بيده ليكتب عليها مصورا بخلفيه حيه مباشره من داخل الحرم المكى داعيا لجارة موريس فرج بقوله .." الأخ العزيز .. موريس فرج .. كما دعيتلى وولعتلي شمعه عند العذرا .. فأنا بدعيلك من الحرم .. ربنا يسعدك ويسترها معاك دنيا وآخره .. ويعطيك الصحة والعافية ..؟

هنا تنبق نورا .. الروح الوطنية .... 

روح الولاء والبراء الوطني الحقيقية ...

 تقول بكل وضوح وشفافية وثقه أن الدين المصري قد انتصر على أديانهم ... 

أديان الفرقة والشقاق والقتال ... 

أديان الاسترقاق وأهل الذمة وأبواق الزخارف والنفاق ... 

الدين المصري الذى يجمعنا تحت راية الوطن لنتقرب جميعا إلى الله الذى نحبه كل على طريقته ...

ملتمسا لأخيه باسم رحمته خروجا من المحن .. 

فاللهم ابقى مصر بروحها العتيقة رحمة للعالمين .

بقلم / علي عويس

About author

مدير الموقع

23 تعليقات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

حكمة اليوم

الطقس

{"error": "Sorry this API is now retired and there is no alternative API that we can support. We greatly appreciated the opportunity to have served you in this space. Thankfully, there are many alternative weather APIs freely available for you to consider. While we cannot formally recommend one over others, we would recommend searching the web for %"free weather APIs%" to see several good options and find the best fit for you. If you have any comments or feedback you’d like to share, please feel free to reach out to us at: weather-ydn-api@verizonmedia.com"}

التقويم

« سبتمبر 2021 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30      

التاريخ والوقت الحالي

الأربعاء، ۲۲ أيلول/سبتمبر ۲۰۲۱
الأربعاء، ۳۱ شهریور ۱۴۰۰
الأربعاء، ۱۴ صَفر ۱۴۴۳
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…