Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الجمعة, 19 حزيران/يونيو 2020 08:40

المنظومة الصحية بأسوان تسقط في مواجهة فيروس كورونا

كتبه 

 

 

بقلم / أحمد بدوي 

 

 

*المنظومة الصحية بمحافظة أسوان في ظل مجابهة  فيروس كورونا مازال ينقصها الكثير وتحتاج إلي فكر جديد ووضع خطة إستراتيجية للنهوض بالقطاع الصحي بأسوان في ظل زيادة السكان وانتشار الأوبئة والامراض مع تدني المنظومة الصحية بالمحافظة فهذا الملف الشائك لابد من وضعه علي مائدة  المسؤلين. 

 

* رغم نجاح اللواء اشرف عطية محافظ أسوان في العمل علي رصد المشكلات الصحية التي تواجه المواطن الأسواني الا هناك قصور واضح من  المنظومة الصحية بأسوان في ادارة ازمة فيروس كورونا رغم تحمل الجيش الابيض مالا يتحمله بشر في ضوء ضعف الامكانيات وحجم المشاكل والاحتياجات التي يتعرض لها  المجال الصحي باسوان من  النقص الشديد في الأطباء وأطقم التمريض، ولاسيما داخل المستشفيات المركزية والنوعية وأيضًا مشكلة نقص الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية ومنها أجهزة الغسيل الكلوي والحضانات  ولمواجهة كل هذه الاحتياجات الملحة في القطاع الصحي،

 

 *مازال  العجز في الأطباء وعدم توفير  الخدمة الصحية والعلاجية داخل 223 وحدة صحية بالمحافظة  والتي بدأت وزارة الصحة  في إعادة تأهيلها لدخول منظومة التامين الشامل .

 

  *مستشفى أسوان العام الجديد بحي الصداقة الذي تم افتتاحه خلال شهر فبراير 2017 بتكلفة 295 مليون جنيه وبطاقة 175 سريرا سابقا ثم تم  تحويله لمستشفى عزل لم يقدم الخدمة الطبية التي تليق بأبناء أسوان كمستشفي عام .   

 

*أين دور المستشفيات والمؤسسات الصحية بمختلف مدن ومراكز المحافظة، خاصة المستشفيات المركزية ومنها مستشفيات نصر النوبة وكوم أمبو ودارو ومستشفى إدفو العام الجاري إنشاؤها علاوة على المستشفى الجامعي  التي تحملت عبء ثقيل في ظل عدم وجود مستشفي عام بالمحافظة جعلها  القبلة الوحيدة أمام كل مريض من مختلف أبناء المحافظة .

 

 * أصبح المريض باسوان يعاني  بين  المشكلات والتحديات التي تواجه القطاع الصحي وعلى رأسها نقص الإمكانيات البشرية سواء على مستوى الأطباء أو هيئة التمريض وسوء التوزيع بالنسبة لهم لتغطية كافة مراكز المحافظة، بالإضافة إلى نقص الإمكانيات والمعدات الطبية في بعض المستشفيات، علاوة على بطء العمل بمستشفى إدفو العام وضرورة الانتهاء منها في أقرب وقت لتكون إضافة جديدة للمنظومة الصحية بأسوان،  نناشد كافة الوزرات والجهات المعنية من أجل ضمان تقديم الخدمة الصحية لأهالي أسوان بالشكل المطلوب،  وتفعيل دور النواب بعرض أهم المشكلات والمطالب والاحتياجات الصحية مع الأخذ في الاعتبار إنشاء بنك لأفكار الجديدة  والرؤى والمقترحات المناسبة لتلبية تلك الاحتياجات بالشكل المطلوب للارتقاء بمستوى المنظومة الصحية بأسوان.

 

* إنشاء صندوق دعم المنظومة الصحية بالمحافظة يتم التبرع فيه من قطاع رجال الأعمال والشركات والمحاجر حتي تستطيع المنظومة الصحية تقدم خدمة طبية جيدة للاهالي أسوان .

وسائط

المزيد من الاخبار

الثلاثاء, ۰۷ تموز/يوليو ۲۰۲۰
الثلاثاء, ۱۶ ذو القعدة ۱۴۴۱