Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الإثنين, 15 حزيران/يونيو 2020 07:48

في الأخ

كتبه 

بقلم عزت الشنيطي

 

الأخ نعمة من الله عز وجل ، وهو قطعة من القلب، هو من يشقى لتفرح،وهو من يتعب لترتاح،وهو من يتألم حين تتألم  ويشاركك  لحظات الفرح  ،وكذلك لحظات السرور،هو من ينبض  قلبه بحبك،قد يبيع الدنيا من أجلك، هو من يعطى ولا ينتظر  منك شكراً ،وهو من يتمزق قلبه حين تمرض، ويقتله الشوق حين تغيب عنه، أو تسافر وهو من ينتظر عودتك بشوق كبير وبلهفةأكبر  ،وهو من يحبك  بغير حدود 

وهو السند فى هذه الحياةالمليئة بالمصاعب  والمتاعب،وهو من تشتاق إليه وانت بجانبه، ويشتاق إليك كذلك وهو بجانبك.الأخ : عطاء بلاحدود، وحب لا يحده حد، هو من تسرى السعادة فى قلبه لكل ما يسعد قلبك، ويتمزق قلبه عندما تأن ،أو تتألم.

الأخ هو هبة الله لنا نشعر بجواره بدفء المشاعر،وصدق الحب، وكذلك الإخلاص الذى لا يحده حد.

الأخ  هبة  من الله عز وجل حيث قال  :"قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا ۚ بِآيَاتِنَا أَنتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ (35) وقال:" واجعل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي هَارُونَ أَخِي اشدد بِهِ أَزْرِي وَأَشْرِكْهُ في أَمْرِي ) 

إن وجود الأخ فى حياتنا من أجل نعم الله عز وجل علينا ، ولايشعر بقيمة الأخ إلا من فقدهم مثلى،فلقد اختار الله عز وجل ،إخوانى

الأربعة الذين كانوا لى خير سند بعد الله عز وجل  فى الحياة ، وتركوا بقلبى حزناً وجرحاً غائراً وألماً لاينقطع  وانتظر كل يوم وكل ليلة أن يلحقنى  الله بهم، وأن يجمعنى بهم فى مستقر رحمته،ورغم مرور السنين  مازلت أذكرهم ولا أستطع نسيانهم أدعو الله لهم ليلاً ونهاراً أن تشملهم رحمة ربى

وأن يغفر لهم ويرحمهم، وفى واقع الأمر أنهم ماتوا وتركونى أتجرع الألم والحزن عليهم ، ومازالوا وسيظلون أفضل من سكن قلبى ول

يفارقوه،ومازلت أبحث عن وأدقق النظر فى كل الوجوه على أجدهم قد عادوا.

 أخى الغالى هل تسمع صوت بحة الحنين إليك ؟ هل تسمع أنين الفقد منذ رحيلك ؟ ماعدت أرى فى أرجائى سوى صورة لك تحمل فى أكفها ذكرى لقلبك الطيب ، ومازلت أقف على نافذة الانتظار لأرى شعاع عودتك . 

أدعو الله العُلى القدير أن يبارك فى أعمار إخوانكم، وأن يطيل أعمارهم،

إن أخى قد مات ،وما مات لكنه  لايزال يسكن قلبى ،لكن فراقه قد خلف لى ألماً وحزناً قد يمتدان .

 

آخر تعديل على الإثنين, 15 حزيران/يونيو 2020 07:53

وسائط

المزيد من الاخبار

الثلاثاء, ۰۷ تموز/يوليو ۲۰۲۰
الثلاثاء, ۱۶ ذو القعدة ۱۴۴۱