Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الجمعة, 08 أيار 2020 11:38

رمضان شهر الطاعة

كتبه 

 

بقلم / أحمد بدوي 

 

انتصف شهر الرحمة والمغفرة واوشك على الانتهاء ومازلنا في غفلة من اغتنام وقته في العبادة والطاعة سرقت الدراما من مسلسلات يكثر بها مشاهد العري والراقصات والتي تصور  قصص المنحرفين والحرامية والخائنين والخارجين عن القانون وتجار المخدرات بالقدوة التي يتأثر بها شبابنا وفتياتنا وأصبح النموذج السيء هم نجوم شباك وخاصة من يقدمون برامج التوك شو هذه البرامج والمسلسلات الهابطة التي  افقدتنا المتعة بالصيام الذي عرفه الفقهاء لغة الإمساك  واصطلاحا الإمساك عن شهوتي البطن والفرح من طلوع الفجر حتي غروب الشمس والرسول صلي الله عليه وسلم يقول "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " ولا يتحقق صيام رمضان ايمانا واحتسابا بمشاهدة المسلسلات الخليعة والبرامج التافهة مثل مقالب الجاحة فيفي عبده وبرنامج المجنون رامز جلال وغيرهم من شياطين الانس الذين استطاعوا من خلال رسالتهم الشيطانية اختراق منظومة الاخلاق وضياع المثل وفقدان القدوة في المجتمع ليس ما يقدموه فن انما يصدورن لنا لعن من الله الذي فرطنا في عبوديته واتبعنا الهوي

 وبمرور الوقت من بين ايدينا ونحن نحيا على أمل التوبة وعمل الصالحات ولكننا غارقون في السير وراء الملذات والشهوات حتي نترك هذه الدنيا ونموت  دون أن نحقق فطرة الله التي فطرنا عليها وهي عبادته واتباع دين الإسلام  ودون أيضا أن نحقق أهدافنا التي نلهث ورائها كسراب ولا ندركها وحذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الإفراط في الأمل وحب الدنيا والتقصير في حق أنفسنا في الحديث الشريف الذي يرويه لنا  الصحابي الجليل  فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال صلى الله عليه وسلم لرجلٍ وهو يعظه:"اغتنم خمساً قبل خمسٍ شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك" 

يمر موسم العطاء الإلهي شهر رمضان ونحن مقصرون في صيامه وقيامه وتلاوة القرآن ونهتم بفعل الموبقات التي تأخذ بأيدينا إلي الهلاك في الدنيا والآخرة

وسائط

الأربعاء, ۰۵ آب/أغسطس ۲۰۲۰
الأربعاء, ۱۵ ذو الحجة ۱۴۴۱