Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الأحد, 03 أيار 2020 20:35

عيون لا ترد نص جميل جدا_ للكاتبة هدى حجاجي

كتبه 

 

رؤية نقدية 

 

هذا النص من ناحية السبك مسبك جدا والسرد ذو إحالات رائعة وعين التقاطية مدربة على اقتناص المشاهد التي تعتمل شعريا وشعوريا في الذهن الجمعي وتحويلها الى سياق يرتمي فيه المتلقي بعفوية ويتنظر المزيد

الي لمسته ان بعض المبدعين تظهر تواريخ ذاته الجمالية في حمولات اللغة

بمعنى ان السرد هنا هو سير تأويلي مزدوج للذات وللمشهد بحسب ديكارت ( انا افكر اذن انا موجود / اي بمحايثة تفكري ذاتا فان الوجود هو تأويل ذاتي اذن انا موجود لكن الوجود بحسب ريكور هو السرد فنحن وقائع سردية حصص من المواقف وفق زمن منصهر فيه الماضي والحاضر والقادم في زمن السرد

والحبكة هي الزمن الي يولده الحدث

الزمن هنا ليس المحسوب بالدقائق

الزمن هو السياق النفسي الي تشكل فيه الحدث

كل متلق هو حدث

حدث له زاوية تصور المشهد لكن الزمن بيد الكاتب

وفق اسلوب تراكيبه مثلا( في داخلي حديقة أزهارها ذبلت) هذا مدخل رهيب وفيه اشتغال نقدي كثير لانه احالة على محتملات والعبارة باكملها اداة تنبيه لحزن قادم اذن يتسلط الزمن منذ في داخلي حديقة بزمن الحزن فكل حدث وكل تأويل سيقدم احسانه له

لاحظي النبات الشعري كيف ينمو هنا

حاولتُ الإبتعادَ والهروب الانفلات من بين أحشاء الظلام أن أخترقَ هذا الجدار الذي يتوسد قلبي مكتومةٌ بانكساري أنفثُ سوادَ ألمي أشعر بحرارته تنتشر في جوفي تزدادُ سرعة دقات قلبي مع كل نفثه جسمي منهكٌ جدًا أحاول أن أمسّد حزني حتى لا يتوقف نبض قلبي في أي لحظة ..

جزء من قراءة نقدية للكاتب العراقي   حيدر الاديب

وسائط

الإثنين, ۲۵ أيار ۲۰۲۰
الإثنين, ۰۲ شوال ۱۴۴۱