Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الإثنين, 09 آذار/مارس 2020 09:22

كورونا وازدواجية التعليم

كتبه 

 

بقلم / أحمد بدوي 

 

هناك ازدواجية في الادوار ظهرت في ظل ظهور فيروس كورونا في مصر مؤخرا وعدم القدرة علي اتخاذ القرار المناسب بتعطيل الدراسة بالمدارس خوفا من انتشار هذا الوباء وخاصة ان منظومة التعليم الحكومي في مصر اصبحت غير قادرة علي تحقيق اهداف كل اسرة مصرية مع فقدان الثقة بين الطالب والمدرسة وأصبحت اغلب الأسر المصرية القادرة ماديا تحرص علي إلحاق أبنائها بالمدارس الخاصة وشرائح المجتمع الغير قادرة وتعاني الفقر والقدرة علي الانفاق وذات الدخل المتوسط لا تستطيع ألا ان تلحق أبناءها بالسناتر ومراكز الدورس الخصوصية وفي كلا الحالتين لا اعتماد علي المدارس الحكومية ولا المدارس الخاصة في تحقيق أهداف التعليم في مصر مع زيادة مخصصات القطاعات الخدمية مقابل القطاعات الأساسية بالموازنة، حيث تشير الأرقام إلى أن الحكومة قررت زيادة مخصصات التعليم والصحة في الموازنة الجديدة 2019 / 2020 بنسبة 8.4% ليصل إجمالي المخصصات إلى 192.1 مليار جنيه مقابل نحو 177.2 مليار جنيه في الموازنة الحالية بزيادة تبلغ نحو 14.9 مليار جنيه.وهذا المؤشر يمثل خطورة علي الدولة من تحمل هذه المليارات دون جدوي من التعليم الذي اصبح فيه ازدواجية دون الوفاء بأهداف ومنظومة تعليم فاشلة مع كل هذه التناقضات لم يخرج علينا مسؤل بتعطيل الدراسة ولو علي سبيل الافتراض  أسبوعين حتي لا يصاب التلاميذ والطلاب بفيروس كورونا مع ان الوقاية منه احترازية اتباع التعليمات بوسائل النظافة والوقاية خير من العلاج 

ولكن لغة  الأرقام تظهر أنه جرى زيادة الاعتمادات المالية لقطاع التعليم إلى 69.6 مليار جنيه، بارتفاع قدره حوالي 8 مليارات جنيه عن العام المالي الحالي بنسبة زيادة تتجاوز نحو 13%.

 هل  تبقي المعدلة الصعبة في اتخاذ الحكومة قرارا بتعطيل الدراسة لحين اتخاذ سبل الوقاية من هذا الفيروس الذي أصبح خطرا يهدد العالم باثرة وخاصة مصر التي أصبحت ذات كثافة سكانية عالية لا يمكن السيطرة  علي الاماكن المزدحمة مثل المدارس ووسائل النقل والمواصلات وفي هذه الحالة  يتم تفشي هذا الوباء

وسائط

المزيد من الاخبار

الأحد, ۰۵ نيسان/أبريل ۲۰۲۰
الأحد, ۱۱ شعبان ۱۴۴۱