Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الأربعاء, 25 أيلول/سبتمبر 2019 15:43

أدباء الحنيفية ( ٥ )

كتبه 

 

بقلم / نصر حامد جادو

 الموحدون والحنفاء ......

 

 الموحد : هو من عبد إله واحد ونبذ الأصنام ولم يشرك بالله ... وهذا الوصف ينطبق على الأحناف وغير الأحناف من أصحاب الديانات الأخرى  ....... لكنناهنا سنستعمل كلمة موحدوين على جماعة تركت عبادة الأوثان بفطرتهم السليمة دون الإنتماء إلى ديانة ما  .... وهم ليسوا أقلية ،،، كما كانوا أيام الجاهلية يسفهون قومهم على عبادتهم الأوثان  ،، ويأمرون بالمعروف مثلما كان يفعل معتقدوا الديانات الأخرى ومنهم " المأمور الحارثى " وله خطبة فى العظة  والأعتبار ومنها كما رواها صاحب الأمالى : -- [ قعد المأمور فى نادى قومه فنظرإلى السماء والنجوم ، ثم فكر طويلا ثم قال : ( ادعونى أسماعكم واصفوا إلى قلوبكم يبلغ الوعظ منكم حيث أريد ، طمع بالأ هواء الأشر ، وران على القلوب الكور ، وطخطخ الجهل النظر ، إن فيما نرى  لمعتبر لمن إعتبر ،أرض  موضوعة وسماء مرفوعة ، وشمس تطلع وتغرب ، ونجوم ترى فتغرب وقمر تطلعه النحور وتمحقه أدبار الشهور ، ................ ومطر يرسل بقدر فيحى البشر، ويورق الشجر ، ويطلع الثمر ، وينبت الزهر ، ................ إن فى ذ لك لأوضح الدلائل ، على المدبر المقدر البلرىء المصور ....    ]                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 

يأيها العقول النافرة والقلوب الثائرة ـ أنى تؤفكون ، وعن أى سبيل تعمهون ،وفى أى حيرة تهيمون ..... لوكشفت  الأغطية عن القلوب وتجلت الغشاوة عن العيون ، لصرح الشك عن اليقين ،وأفاق من نشوة الجهالة من استولت عليه الضلالة ..         

وهذه الخطبة توضح بجلاء مذهب الموحد الذى  اهتدى بفطرته ...... إلى أن هناك إله خالق الخلق لا شريك له : ـــ وهذا ما دل عليه قوله تعالى : [ إن فى خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لقوم يتفكرون ] 

ومنهم أيضا زهير بن أبى سلمى الشاعر المعروف ,,,, ويروى أنه كان يمر بكل شجر له شوك  فيقول : لولا أن تسبنى العرب لآمنت الذى بعد ُيُبس سيحى العظام وهى رميم ..... وقال فى معلقته : ـــ 

ألأ أبلغ الأحلاف عنى رسالة    ~~~~~   وذبيان هل أقسمتم كل مقسم    

 فلا تكتمن الله ما فى نفوسكم     ~~~~~~  ليخفى ومهما يكتم الله يعلم           

ويقول : يؤخر  فيوضع فى كتاب فيدخر ~~ ليوم الحساب أو يعجل فينقم            

فلقد اعترف  بوجود البارىء عز وجل وأثبت له صفات من الكمال كالعلم والحياة والقدرة وأقر بالبعث والنشور والثواب والعقاب ، وغير ذلك مما جاءت به الحنيفية البيضاء ولكنه لم يعتنق الدين الحنيف كما اعتنقه أميه وزيد بن عمر وقس بن ساعدة وغيرهم ’,,,,,,,, فبالرغم من أن الحنفاء كانوا موحدين إلا أنهم بحثوا عن معتقدات دين إبراهيم  وبذلوا قصارى جهدهم للحصول على معلومات تتعلق بمعتقدهم ،،،،  فلقد سافر أمية بن أبى الصلت ــ وكان مفطور على التدين ــ إلى الشام بحثا عن أهل الدين و التدين ،،، وقابل الرهبان وقرأ الأسفار وقرأ الكتب الدينية ، لكنه لم يعتنق إلا الدين الحنيف ... دين إبراهيم وإسماعيل وقال عنه الجاحظ : " طلب الروايات ودرس الكتب , وقد ظهر عند العرب علّامة ومعروفا بالجولان بالبلاد .......

ومما يؤيد ما نذهب إليه ما رواه ابن هشام فى سيرته عن زيد بن عمرو ، وكيف اعتنق الدين الحنيف ... 

[ خرج يطلب دين إبراهيم عليه السلام ويسأل الرهبان والأحبار حتى  بلغ الموصل والجزبرة كلها حتى انتهى إلى راهب بميفعة من أرض البلقاء ..... فسأله عن الحنيفية دين إبراهيم عليه السلام ، فقال له : ( إنك لتطلب دينا ما أنت بواجد من يحملك عليه اليوم ،، لكن قد أظل زمان " نبى " يخرج من بلادك التى خرجت منها ،، يبعث بدين إبراهيم الحنيف فالحق به فإنه مبعوث الآن ،،  وقد شام اليهودية والنصرانية فلم يرض شيئا منها .] "

وسائط

المزيد من الاخبار

مخدرات ديجيتال!

مخدرات ديجيتال!

Digital Drugs د. بسام الخالد
المعلوماتية سلاح ذو حدين..

المعلوماتية سلاح ذو حدين..

مقال الأديب : الأمين مسعود شاعر وكاتب ومفكر تونسي تونس الخضراء.
تطلقه جمعية الناشرين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم واتحاد الناشرين الدوليين

تطلقه جمعية الناشرين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم واتحاد الناشرين الدوليين

معلمون، ناشرون، وخبراء يناقشون مستقبل صناعة التعليم في الإمارات في ملتقى النشر التعليمي

الأربعاء, ۲۳ تشرين۱/أكتوير ۲۰۱۹
الأربعاء, ۲۳ صَفر ۱۴۴۱