Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

السبت, 25 أيار 2019 18:27

تأثير أدب الطفل فى الأطفال

كتبه 

 

سامية خليفة لبنان 

أحمد محمد أبورحاب مدير قصر ثقافة محلة القصب مصر

 

 

أولا طرق تنمية الإبداع عند الأطفال

 

-تفاوت قدرات الأطفال:

 

قدرات الأطفال متفاوتة أي أن هناك فروقات فردية بين طفل وآخر ، لذلك يستحيل علينا أن نعطي كل طفل مبدع حقه في تنمية مهاراته من خلال المدرسةالقائمة على أنظمة وبرامج صفية ومناهج تعليمية محددة رغم أن كل مدرسة تضع مخططات متفاوتة ولكنها على درجات كبيرة من التشابه، لذلك تقع المسؤولية الأولى لتنمية تلك القدرات على الأهل في المنزل .

 

-كيف ننمي قدرات الطفل الإبداعية :

 

قدرات الطفل الإبداعية تتطور مع الوقت ، لدى الطفل المبدع ومقابل هذا التطور هل يا ترى تلبي البيئة المحيطة به إمكانيات تطورها كما يجب أم أن هناك إهمال وتقصير تجاه تلك المسألة؟

 

-نظرية كين روبنسون حول الإبداع لدى طلاب المدارس :

 

يقول الخبير في مجال التعليم "كين روبنسون" بأن المدارس  تقتل الإبداع لدى الطفل فالمدارس تولي كل اهتماماتها هرميا بدءا من الأعلى بالعلوم وختاما من الأسفل بالفنون .

 

رأيي الخاص حول دور الأنظمة التعليمية في تنمية الإبداع لدى الطفل عن طريق التحفيز والتدريب:

 

برأيي أن الأنظمة التعليمية كلها متساوية في هذا الشأن والحل هو في أن تولي المدارس اهتماما كبيرا لموهبة الطلاب فتقيم مسابقات في الرسم والشعر لتحفيز العطاء لدى الموهوبين والتحفيز هو أحد أهم الشروط التي تساهم في تنمية الموهبة، وما على البيئة إلا أن تتلقف المبدع وأن تحضره وتضع بين يديه الوسائل والإمكانيات المتعلقة بموهبته فتقوي عنده المعرفة بخباياها وتساعده على اكتشاف قدراته ،وكم تساهم رواية القصص يوميا في البيت وحتى في المدرسة بتخصيص حصص للمطالعة ووضع القصص في متناول يديه أو روايتها له بشكل محبب ،على توسيع مخيلته، كما ويساهم الطلب منه إعادة روايتها تنمية ذاكرته في نفس الوقت أو رواية قصة بلا خاتمة والطلب منه تقديم خاتمة لها 

 

الاهتمام بالأسلوب الذي تقدم فيه المواد علمية ام فنية تمنع مشكلة التسرب المدرسي وتنمي القدرات الإبداعية: 

 

وهناك الكثير من الطرق التعليمية تستخدم بشكل محبب لترغيب الطفل بالمادة علمية كانت أم فنية لتشد الطالب وترغبه في متابعة دراسته كخطة مدروسة تعتمدها أكثر المدارس والمؤسسات الناجحة لمنع مشكلة التسرب الدراسي ،أما بالنسبة لفن الرسم أيضا نوفر له الأدوات اللازمة وبالنسبة للطفل الذي يهوى الموسيقى يمكنه اللعب على آلة موسيقية لفترة محددة وتحت إشراف الأهل والأساتذة والطفل المبدع في المواد العلمية كلما كبر زادت قدراته لهذا علينا متابعة قدراته فربما كان عمره المعرفي أكبر بكثير من عمره الزمني فلابأس إن خصصنا له مختبرا لربما أصبح في المستقبل عالما فالإبداع له سمة تطورية مستقبلية ولا إبداع بلا نظرة تطلعية ، والتعامل بإيجابية من قبل المحيطين بالطفل لها عامل مهم في عملية التطور ولا يمكن أن نتعامل مع أي طفل باستبدادية في فرض ما لا يطيق حيث أن الرغبة في العطاء هي المؤشر الاول والأخير الذي من خلاله نتعامل مع احتياجات الطفل لصقل موهبة فطرية والتي بدونها تكون احتمالات الإبداع  ضئيلة وربما معدومة

 

تأثير أدب الأطفال فى تنمية شخصية الطفل 

 

يؤثر أدب الأطفال فى تنمية شخصية الطفل من خلال عديد من التأثيرات المختلفة التى يحدثها فى شخصية  الطفل أو فى البيئة التى يعيش فيها الطفل ولم لا فأدب الأطفال يزود الفئة الموجه إليها هذا الأدب بمقومات فهم أسباب السلوك الإنسانى ويتعرف الطفل عما يكمن وراء أشكال السلوك المختلفة من أسباب ومايحركها من دوافع. 

فالأطفال دائما يحبون الأدب الموجه إليهم الذى يحرك خيالهم وينميه ويحبون الكتب التى تجلب لهم السرور والمتعة والبهجة وكذلك الكتب التى تنقلهم إلى عالمهم الطفولى، وتزودهم بالخبرات والتجارب الإنسانية المختلفة التى يحسون بحاجتهم الشديدة إلى اكتسابها، وكذلك كايتناوله أدب الأطفال من قصص البطولة والشجاعة والإقدام، والقصص الإنسانى الذى ينمى القيم الأصيلة ويشجع على الخير، وينبذ الشر. 

 

ويمكن رصد تأثير أدب الأطفال فى تنمية شخصية الطفل من خلايا مايلى 

1-مساعدة الأطفال فى أن يعيشوا خبرات الآخرين 

٢-إتاحة الفرصة للأطفال لكى يشاركوا فى وجهات نظر الآخرين، وكذلك بأن يسهموا فى حل المشكلات وصعوبات الحياة. 

3-فهم أنماط الثقافات الأخرى، وأساليب الحياة فيها، سوى تراث هذه الثقافات، أم الثقافة المعاصرة منها. 

4-توسيع آفاق الأطفال، وجعل شخصيات متسامحة منهم، تتقبل الغير تتفهم ثقافته 

5-يساعد بشكل علاجى فى التخفيف من حدة المشكلات التى يواجهها الأطفال 

6-ينمى ثروتهم اللغوية  ويبنى عندهم رصيد من المفردات والتركيب اللغوية  

٧-يدفع الأطفال إلى حب القراءة

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وسائط

المزيد من الاخبار

الإثنين, ۱۶ أيلول/سبتمبر ۲۰۱۹
الإثنين, ۱۶ محرّم ۱۴۴۱