Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الإثنين, 13 أيار 2019 09:12

مفوّض اللجنة الدولية لحقوق الانسان يُرسل تقرير للأمين العام غوتيريس ولمفوّض السامي باشوليه حول سوريا واليمن.

كتبه 

 

أبرق مفوّض الشرق الأوسط للّجنة الدولية لحقوق الإنسان (مكتب جنيف) ورئيس "وكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان) السفير الدكتور هيثم ابو سعيد الى مفوّض السامي لمجلس حقوق الإنسان السيدة ميشال باشوليه حول قضايا حقوقية في الدول العربية خصوصاً ما يحدث في سوريا واليمن الملفين الأكثر حدّة ودموية في الشرق الأوسط. 

وأضاف البيان أن عودة أعمال العنف نتيجة إصرار بعض الدول المتورطة في المستنقع السوري واليمني ضمن أعمال عسكرية والتي أعادت تعويم المجموعات المسلحة ويدأت تعيد المشاهد الغير إنسانية في القرى التي تتواجد فيها بالإضافة إلى إستغلال أماكن النازحين في المخيمات "الركبان" و"الهول" أمر يثير القلق والتخوّف من الإصرار على إراقة المزيد من دم الأبرياء من نساء وأطفال لا دخل لهم في الصراعات السياسية والعسكرية. وأضاف أن المخيمات المذكورة ضمناً تنشط فيها أماكن تدريب لعناصر تلتقي بالفكر والتوجّه لداعش، سيما بعد ظهور رئيس التنظيم "ابو بكر البغدادي" الذي حذّر فيها السفير ابو سعيد في بيان صحفي في ٢٨ نيسان ٢٠١٧ من هذه الخطوة وأنه متواجد في مخيمات تخضع لسيطرة الأميركي والموساد الإسرائيلي. وأكد السفير ابو سعيد حصول اللجنة على معلومات دقيقة حول امتلاك المعارضة السلحة في الشمال تم تهريبها عن الحدود السورية التركية وهي عبارة عن صواريخ كورنيت (٦كيلو)، فاغوت تاو، صواريخ جو صينية ج م ف، وعدد كبير من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة. 

وأشار بيان مكتب المفًّوض أبو سعيد لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان أن على الدول العربية المعنية تحمل المسؤولية الأخلاقية والدينية تجاه ما يحصل أيضا في اليمن مشيدا بخطوة "الحوثي" في الحديدة لجهة 

الانسحاب من ثلاثة موانئ في الحديدة غربي اليمن خلال أربعة أيام عملاً بالاتفاقية الأممية التي توافقت عليه كل الأطراف الحديدة في كانون الأول ٢٠١٨، بما فيهم التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية. 

وختم بيان مكتب السفير أبو سعيد الترفّع عن النظريات التي تدعو الى التشكيك بهذه الخطوة حيث ما عاد الوضع الإنساني يتحمّل أي بيان سلبي وأنما التطلّع الى الخطوات المعلنة والتعامل معها بشكل إيجابي وشفاف.

المكتب الإعلامي

ME Commissioner of the International Commission on Human Rights sends a report to Secretary-General Guterres and High Commissioner Bachelet on Syria and Yemen.

 

Middle East Commissioner for the International Commission of the Human Rights (Geneva Office) and the President of the International Human Rights News Agency, Ambassador Haitham Abu Said, presented the High Commissioner for the Human Rights Council, Michel Bachelet, on human rights issues in the Arab countries, especially in Syria and Yemen. 

The statement added that the return of violence as a result of the insistence of some countries involved in the Syrian and Yemeni quagmire as part of military action, which re-floated armed groups and delayed the return of inhuman scenes in the villages in which they are in addition to the exploitation of displaced persons camps in the camps "Rkban" and "Hool" And the fear of insisting on shedding more innocent blood of innocent women and children in political and military conflicts. He added that the camps implicitly active places of training for elements meet the thought and the direction of Daash, especially after the emergence of the head of the organization, "Abu Bakr al-Baghdadi," in which Ambassador Abu Saeed warned in a press statement on April 28, 2017 of this step and that he is in camps under the control of the US and the Israeli Mossad . Ambassador Abu Saeed confirmed that the committee received accurate information about the possession of the arms opposition in the north, which was smuggled from the Syrian-Turkish border, which includes the Kornet missiles (6 kilos), Vagot Tao, Chinese air missiles, and a large number of light and medium weapons.

The statement of the Commissioner`s Office Abu Said told the International News Agency for Human Rights that the Arab countries concerned to bear the moral and religious responsibility towards what is happening in Yemen, praising the step "Huthi" in Hodeidah to Withdrawal from three ports in Hodeidah, west of Yemen, within four days, pursuant to the UN agreement agreed upon by all the Hodeidah parties in December 2018, including the Arab coalition led by Saudi Arabia.

The statement also concluded raising the theories that call into question this step, as the humanitarian situation no longer bears any negative statement, but looks forward to the steps announced and deal with them in a positive and transparent.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
آخر تعديل على الإثنين, 13 أيار 2019 09:57

وسائط

المزيد من الاخبار

الإثنين, ۱۶ أيلول/سبتمبر ۲۰۱۹
الإثنين, ۱۶ محرّم ۱۴۴۱