Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

السبت, 23 آذار/مارس 2019 14:30

كلمة مواطن بسيط .. قليل من الحكمة

كتبه 

 

يكتبها/ طارق ثابت.( 22.03.2019 ) 

 

____ قليل من الحكمة _____

 

"تسيير البلاد يحتاج الى دماء جديدة" هذا ما قاله ضيف من ضيوف احد القنوات الوطنية الجزائرية، نقول ولنا في قولنا رؤية سليمة ناضجة : أولا نحن لسنا في حرب،وليس من مصلحة الشعب الجزائري إشعال فتيلها ضد نفسه،حتى تقول ما قلت،وكأنك تتحدث بمنطق التسعينيات التي قال فيها أحدهم ( عليها نحيا وعليها نموت ) ( حكم الله شرع الله ) والعواقب الجميع يعلمها طيلة عشرة سنوات .

 

ثانيا تسيير البلاد بحاجة إلى عقول مفكرة واعية وهادئة و رزينة و مهندسة تتقن هندسة البيت السياسي وتعيد تهيئة أرضيته الجديدة،و تحضير خارطة طريق مغايرة للسابقة،أما عقلية ( تروحو قاع ) -إرحلوا جميعا- التي ينادي بها الشارع،فليس هو النداء الواعي أو على الأقل ليس هو النداء الذي يفترض أن يرفعه نخبة القوم .

 

أمر ثالث يجب قوله،تكلمنا كثيرا عن حقيقة الوعي السياسي لدى الشباب،ولنفترض هذا هو الحاصل والمتوفر فعلا،وهو ما نفتخر ونعتز به ولكن، هل كل وعي سياسي يصاحبه و يرافقه استعداد لممارسة السياسة وتسيير شؤون البلاد المعقدة،دون سابق خبرة حتى في تسيير أمور إدارية بسيطة؟ .

 

إذا قبل أن يرفع الشارع الجزائري شعارا يجهل عواقبه وتداعياته السياسية على البلاد في الداخل والخارج،على الأقل عليه أن يكون مستعدا حِنكةً و دراية و تسييرا لخلافة المعنيين بالشعار المحرِّك للحَراك الشعبي ( تروحوا قاع )،الذي أراه لا يقصد فقط من هم في هرم السلطة وكفى،بل من رؤساء الأحياء،إلى  رؤساء المجالس الشعبية البلدية، والمدراء التنفيذيين والوُلاّة ورؤساء ومنتخبي المجالس الشعبية الولائية،وأعضاء البرلمان بغرفتيه،دون أن ننسى جميع الأحزاب السياسية التي تجاوزت في الجزائر عدد أحزاب القرآن الكريم،برؤسائها و مناضليها،ومجلس الأمة،والجنرالات وكل من له علاقة بالنظام حتى نصل إلى النقطة التي وجب الإنتهاء عندها لا الإنطلاق منها،رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وما دونهما،هذا هو المعنى الحقيقي لشعار (تروحو قاع)،فهل هذا ما يريده الشعب الجزائري؟ وهل هو مستعد لملء الفراغ والشغور السياسي الذي سينجُم بعد ( رحيلهم قاع ) بشكل فعلي وعملي ؟ .

 

______________________

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

● (قاع) : كلمة محلية جزائرية تعني ( كلكم ،جميعا)

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وسائط

المزيد من الاخبار

الجمعة, ۱۹ نيسان/أبريل ۲۰۱۹
الجمعة, ۱۳ شعبان ۱۴۴۰