Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الأحد, 17 آذار/مارس 2019 16:33

الرأى والرأى الآخر رسالة الغفران والكوميديا الالهية

كتبه 

 

أحمد محمد أبورحاب محمد مصر 

سامية خليفة لبنان 

 

لم تشغل قضية فى الأدب المقارن الدارسين والباحثين مثل قضية تأثير رسالة الغفران لأبي العلاء المعري في الكوميديا الالهية لدانتي ما بين مؤيد أو معارض خصوصا الباحثين الغربيين الذين يحاولون نفي أي دور أدبي للعرب والمسلمين فى ركب الحضارة العالمية .

أنشأ المعري رسالة الغفران عام (1032م)

وهي تتكون  من مقدمة وهي رسالة أبن القارح  ورد المعري عليها فى ثلاثة فصول . الجنة والجحيم ثم العودة إلى الجنة 

إذن فهي رحلة للعالم الآخر ، وبطلها ابن القارح  .هو الذى ينتقل من الجنة إلى الحجيم وبعدهما  يعود إلى الجنة ثانية بعد أن يلتقي بفئات كثيره من الشعراء فى عصره وفى الآخرة يحاورهم ويناقشهم ويجري الموزانة بينهم .

 

أما الكوميديا الإلهية لدانتي فهي من ثلاثة أجزاء .الحجيم . المطهر والفردوس ويتضمن رؤية المؤلف للكون والوجود ولا تقتصر على الأفكار اللغوية والأديبة فتعتبر  رسالة جامعة تتعرض بتاريخ البشرية  عموما 

ولما كانت عليه إيطاليا والامبرطورية المسيحية فى القرن  الثاني عشر .ومن هنا كان عدد شخصيات  دانتي أكثر تنوعا  لأن الطبقات الأديبة عند المعري حلت محلها طبقات أجتماعية  عند دانتي  .

توحي معالم الكوميديا الإلهية بمعرفة دانتي برسالة الغفران فإذا نحن تأملنا الهيكل العام لرسالة الغفران وجدناه يقوم على محاورات ابن القارح مع الشعراء فى الجنة ، 

وإذا نحن تأملنا الهيكل العام فى الكوميديا  الالهية  وجدناه يقوم   على محاورات دانتي مع القديسين وفلاسفة الدين ، فالهيكل واحد والمنهج متشابه رغم اختلاف مقصد الشاعرين . بل ان وقوف دانتي حين بلوغه سماء العنبر وامتحانهم إياه في مبادئ العقيدة لمعرفة مدى إيمانه وإجازة دخوله الفردوس يذكرنا بوقوف ابن القارح أمام رضوان خازن الجنة ومثوله أمام حمزة وعلي بن أبي طالب ليناقش في دينه قبل دخوله الجنة 

وأرجاء العسجد والأحجار الكريمة التى تدور فى الفردوس .دورات الأفلاك وهذه الأرجاء الموصفة وصفا جميلا فى رسالة الغفران نجدها فى دانتي موتنيفا متكررا .حيث نرى ملائكة النور تتكون منها دائرة وتدور حول نفسها دوران الرحى السريعة 

بناء على العرض المنصف السابق 

بدون جدل أو تحيز لأي طرف 

ماذكر يؤكد تأثر واقتباس دانتي من المعري. 

مداخلة للأديبة سامية خليفة :

من وجهة نظر أخرى مناقضة في فرضيات علينا أن نأخذها بعين الاعتبار، فلنعتبر أن لا اقتباس ورد وأن دانتي لم تقع بين يديه مخطوطة رسالة الغفران  أو لم يسمع بها ولنبن افتراضاتنا على مبادئ منها التخاطر وهو أمر مستحيل فكلا  الكاتبين ولدا في زمنين مختلفين

ولد أبو العلاء عام 938 م أما دانتي فولد عام 1058 والفرضية الثانية وهي أنه ربما هناك توارد أفكار فكلاهما وإن كانا من ديانتين مختلفتين إلا أنهما يعترفان بالجنة والجحيم أي أن التوجه واحد وهو الإيمان بمعتقد واحد حتى أن دانتي اعترف بإيمانه بالأنبياء وبرسالاتهم السماوية ،للجحيم بالنسبة إليه موقع وهو البعد عن النور الإلهي والمطهر عبارة عن جزيرة في الأرض ترمز للإيمان وكأنها الجنة على الأرض، أما الجنة فهي التي لا ينالها إلا من سمت روحه وارتفعت نحو الكمال وأن مصدر الشر هو الإنسان نفسه،وكل ذلك معترف به في الديانات السماوية،كتب دانتي ملحمة شعرية احتوت على الكثير من الأفكار التي اكتسبها حتما من مطالعاته الكثيرة فمن يكتب ملحمة استمر في تأليفها   ما بين 1308 حتى وفاته عام 1321 وضمت 100 مقطع مكون من14233 بيتا شعريا كان عبارة عن رحلة خيالية والتي ربما استقاها من المعراج لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فلا يعني ذلك إلا القول أنه عمل يتطلب منا أن نفيه حقه فيه لأنه يسمو به نحو الخير في عمل إبداعي راق

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وسائط

المزيد من الاخبار

الخميس, ۲۰ حزيران/يونيو ۲۰۱۹
الخميس, ۱۶ شوال ۱۴۴۰