Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الثلاثاء, 16 تشرين1/أكتوير 2018 18:09

حملَتْك دمعاً..!... قصيدة شعرية

كتبه 

 

وليد جاسم الزبيدي.

 

سكنتْ فؤادَكَ ليتَ أنّكَ صُنتَها

غفرتْ ذنوبَكَ وآرتضَتْكَ حبيبَها..

حمَلتْكَ دمعاً ثمّ عمّرَ حزنَها

مثلَ النّسورِ وما تزالُ وجيبَها..

منحتْكَ من أنفاسِها أشجانَها

آهاتِها، احلامَها، ولهيبَها..

ورعَتْكَ طفلاً آثماً ومشاكساً

ورأتْكَ كهلاً إذْ تكونُ رقيبَها..

كم ليلةٍ أبقيتَها في حسرةٍ

قلقاً تفورُ وقد أرتْكَ عجيبَها..

نظرتْ الى تلكَ الليالي حسرةً

هجرتْ عوالمَ واصطفتْكَ قريبَها..

يا صومَها، من كلّ خافقةٍ لها

وتوسّدتْكَ رمالها و صليبَها..

كمْ قلتَها وتقولُها شجناً لها

أو أنتَ كنتَ ظنينَها ورهيبَها..

لا أرتضيكِ ولنْ أصونَ لكِ الهوى

وتركْتَها موجاً وكنتَ سليبَها..

كمْ قلتَ؟ كمْ أبكيتَ؟ كمْ عانتْ؟ وكمْ

لو غيرُها زفّتْ اليكَ غريبَها..

ورَمَتْكَ صوبَ الحارقاتِ ليالياً

وأنستَ بحراً وآرتضيتَ غروبَها..

لكنّها حملتْكَ جمرةَ عاشقٍ

صبَرَتْ وكنتَ شمالَها وجنوبَها..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وسائط

المزيد من الاخبار

رئيس الأركان يغادر إلى الصين لتعزيز التعاون العسكري

رئيس الأركان يغادر إلى الصين لتعزيز التعاون العسكري

غادر القاهرة الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة
العبيدي: قاتل الصيدلي المصري ارتكب الجريمة مع سبق الإصرار

العبيدي: قاتل الصيدلي المصري ارتكب الجريمة مع سبق الإصرار

قال بهجت العبيدي مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج
ماراثون الأنابيب

ماراثون الأنابيب

حمدى البطران كاتب ومفكر مصرى
يا شيخنا

يا شيخنا

الشاعر محمد خلف
انشودة القدس

انشودة القدس

شعر محمد عبد الجواد - مصر

الإثنين, ۱۹ تشرين۲/نوفمبر ۲۰۱۸
الإثنين, ۱۰ ربيع الأول ۱۴۴۰