Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الخميس, 11 تشرين1/أكتوير 2018 17:22

البطل محمد العباسي : رفعت العلم المصري على أول نقطة تم تحريرها وشاهدت ( الله أكبر ) مكتوبة في السماء

كتبه 

 

حوار – إبراهيم خليل إبراهيم

 

علم الدولة هو رمزها وشعارها المقدس الذي تعرف به بين الدول دون الحاجة الي كتابة اسمها وعلم مصر العزيزة هو أقدم أعلام دول المعمورة بل كان أساسا لفكرة أعلام الدول الأخرى وفي حرب أكتوبر 1973 ـ رمضان 1393 اهتز الوجدان وتحركت المشاعر عندما شاهدنا الصورة التاريخية لأول مجموعة من الجنود المصريين وهم يعبرون قناة السويس يوم 6 أكتوبر 1973 ويرفعون علم مصر على أول نقطة تم تحريرها في سيناء وهذه الصورة التاريخية مازالت حتى يومنا تدخل السرور والفرحة على قلوب المصريين والعرب الذين عاصروا أيام النصر العظيم والذين سمعوا وقرأوا عنه ومن هذا المنطلق نقدم إليكم هذه المحاورة مع البطل محمد العباسي أول من رفع علم مصر على أول نقطة تم تحريرها في معارك أكتوبر 1973 م .

؟.....................................

محمد عبد السلام العباسي الشهير بمحمد العباسي بالمعاش وكنت أعمل بالوحدة الصحية بالقرين مركز فاقوس محافظة الشرقية. 

؟.......................................

انضممت للخدمة العسكرية والدفاع عن وطني يوم 1 يونيو عام 1967 وكانت النكسة بعد أيام ولكن لم يدخل اليأس قلوبنا بل عملنا لأجل تحرير سيناء الحبيبة. 

؟....................................

يوم 5 أكتوبر 1973 / 9 رمضان 1393 تلقينا الأوامر في الصباح بالإفطار وعدم الصوم وذلك اليوم كان يوم الجمعة فاستشعرت بأن ساعة الثأر قد حانت وخاصة أننا في صلاة الجمعة كنا نسجد على علم مصر. 

؟....................................

في صباح يوم 6 أكتوبر 1973 / 10 رمضان 1393 بدأت عمليات التمويه فكان جنود مصر يلعبون كرة القدم والشطرنج وفي حالة استرخاء ثم كانت ساعة الصفر وعبرنا قناة السويس وكنت في طليعة المتقدمين نحو دشمة حصينة بخط بارليف ولم اهتم بالألغام والأسلاك الشائكة وقمت بإطلاق النار على جنود حراسة الدشمة الإسرائيلية وفي نفس الوقت كانت المدفعية المصرية تصب نيرانها علي الدشمة وتمكنت من قتل أكثر من 30 إسرائيليا وقمت بحرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم المصري بدلا منه ومازال بخاطري صورة الطيران المصري وهو عائد بعد أن دك المطارات الإسرائيلية. 

؟....................................

اشهد الله تعالى أنني وقت العبور رأيت كلمة ( الله أكبر ) مكتوبة بخطوط السحب المتصاعدة من المقذوفات .. رأيتها مكتوبة في السماء فقلنا ( الله أكبر ) وكانت صيحة العبور. 

؟.....................................

بفضل الله تعالى كنت أول من رفع علم مصر يوم العبور العظيم على أول نقطة تم تحريرها وهى مدينة القنطرة شرق . 

؟......................................

ساعة القتال لم يخطر ببالي أي شئ سوى مصر وكل جندي كان بداخله إما الشهادة أو النصر. 

؟.........................................

تم تكريمي علي المستوى الرسمي والشعبي والمحلي وقد أهداني أحد أبناء مصر فيلا عظيمة في الهرم حيث أهداها إلى وزارة الحربية لتهديها بدورها إلى أول من رفع علم مصر على أول نقطة تم تحريرها يوم العبور العظيم فكانت من نصيبي. 

 

وسائط

المزيد من الاخبار

الأربعاء, ۱۲ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۸
الأربعاء, ۰۳ ربيع الثاني ۱۴۴۰