Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الثلاثاء, 11 أيلول/سبتمبر 2018 17:13

الازهر الشريف قلعة ومنارة الإسلام وحصنه الحصين ولو كره الحاقدون المجرمون

كتبه 

 

أعداد / أحمد طه الفرغلى 

المنسق العام لاتحاد الكتاب والمثقفين العرب باسيوط 

 

" أن من أكبر النعم التى تستحق الشكر لله النعم على مصر كنانة الله فى أرضه والتى اوصى بها سيدنا رسول الله خيرا وذكرها القرآن الكريم صراحة فى العديد من مواضعه وبالتلميح أيضا فى العديد من آياته البينات ان تكون مقرا وموضعا لأعظم جامعة اسلامية وهى الأزهر الشريف الذى هو جامعة الاسلام العريقة ومنارته الهادية وسيظل النور متألقا منه برغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين إلى قيام الساعة .. أن الازهر ليس ملكا لمصر وحدها بل هو كذلك ملكا للعالم الاسلامى .

وصدق اذ يقول : - 

إذا الازهر المعمور قام خطيبه 

                   اصغى له الشرق المقدس اجمع 

الازهر الشريف التى تدرس فيه الوسطية وعلوم الدين الاسلامى الحنيف الذى يصدره إلى العالم الاسلامى منذ نشأته وحتى الآن الازهر الشريف موطن اللغة العربية وقد قال عميد الأدب العربى الدكتور طه حسين وهو وزيرا للمعارف عام 1951 ( أن الازهر المكان الاول الذى تحيا فيه علوم الدين واللغة العربية .. الازهر الذى تدرس فيه العلوم الدينية وكافة العلوم التى تقتضيها الامور والمقتضيات واحوال الحياة بكافة أنواعها .. 

وقد قال الاستاذ أحمد لطفى السيد أثناء رئاسته لجنة مناقشة رسائل العالمية ( احمد الله ان اصبح الازهر اليوم فى مستوى علمى رفيع وصرنا نتحدث فيه فى الفلسفة القديمة ) .

أن الازهر تخرج منه ومازال أجيالا من العمالقة والازهر الجامع والجامعة يعد من ابرز القلاع الاسلامية الصامدة لعزة الاسلام والمسلمين وقد قال امير الشعراء أحمد شوقى فى رجال الأزهر : 

كانوا أجل من الملوك جلالة 

                     واعز سلطانا واكرم مظهرا 

زمن المخاوف كان فيه جنابهم 

                     حرم الامان وكان عزهم الذرا 

- تخرج منه الأئمة العظام والفقهاء الراسخون فى العلم الذين كانوا اهلا للفتوى والقضاء والدعوة إلى الله على هدى وبصيرة كما كانوا فى طليعة المجاهدون والثوار ضد فساد اى حكم او ضد الطغاة الذين طغوا على مصر طامعين فيها وفى ثرواتها .. يضيق المجال ولا يتسع لذكرهم فهم كانوا ( رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه ) 

كانوا هؤلاء الرجال الافذاذ من العلماء شموس الأزهر فخر مصر الذى يفخر بهم .

- ويذكر أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر زار أحدى الدول الأفريقية فقابلوه أهل هذه الدولة فى المطار واعدوا السيارة عند الطائرة وعندماوركبها الزعيم جمال عبد الناصر حملوها فلما نزل قالوا ما حملناها الا لأنك رئيس مصر التى فيها الازهر الشريف الذى نقدسه ..

أن الازهر الشريف فى مصر يامن تتحاملون عليه وعلى شيخه الإنسان العالم الطيب الصوفى الورع الزاهد الداعية إلى الله بكل صدق وتجرد واخلاص والمجاهد فى سبيل اعلاء كلمة الاسلام فى ربوع العالم اجمع والذى يخطى بكل احترام وهيبة وتقدير ومهابة من الذين يعرفون قدره ومكانته السامية ..

- أن الازهر فى مصر أيها الحاقدون الذين ( كبرت كلمة تخرج من افواههم أن يقولون الا كذبا ) 

هو العنوان الدينى الاقدس وحول حرمه ترفرف قلوب ملايين المسلمين فى الدنيا كلها وفوق قدسه تحوم ارواح المصليين والدعاة بعلمائه وطلابه الذين تتعلق بهم امال الاسلام والمسلمين ..

 

ان الازهر هو الحفيظ على مواريث الاسلام دائما وهو قلعة الاسلام ومنارته ولو كره الحاقدون المجرمون الاثمون الذين ولا نملك الا ان نقول فى تطاولهم على الازهر وعلمائه وشيخه .. حسبنا الله ونعم الوكيل .

آخر تعديل على الثلاثاء, 11 أيلول/سبتمبر 2018 17:15

وسائط

المزيد من الاخبار

الرئيس يشارك في قمة باليرمو الخاصة بالأزمة الليبية

الرئيس يشارك في قمة باليرمو الخاصة بالأزمة الليبية

شارك السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم
شجرة شوك

شجرة شوك

- - ___ يراودني عصفورٌ عن نفسي ؛ ونفسهْ شيءٌ ما ينبلجُ من أضلُعٍ كادتْ أن تموت لكنّها تمسّكتْ بقبّةِ الشمس فبقيتْ على قيدِ الحياةْ أدرتُ ناظريا صوبهُ كانتْ رؤاهُ؛…
بعدت وارتحت

بعدت وارتحت

كتب- أحمد بدري - الأقصر
إليكِ..فقطْ..!

إليكِ..فقطْ..!

وليد جاسم الزبيدي/ العراق

الخميس, ۱۵ تشرين۲/نوفمبر ۲۰۱۸
الخميس, ۰۶ ربيع الأول ۱۴۴۰