Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الخميس, 02 آب/أغسطس 2018 17:31

سلاح اغتيالات الصهيونية العالمية

كتبه 

حاتم زاهر

 

سلاح الإغتيالات والقتل... كيف تستخدمه الماسونية والصهيونية؟؟ وضد من يتم إستخدامه؟

وما هي أبرز الامثلة التي تم إستعماله فيها؟؟ ومن هم أبرز الشخصيات العربية والعالمية الذين تم إغتيالهم وتصفيتهم علي أيديهم ؟؟؟  تعالو لنبدأ هذا الملف الطويل والذي يحتوي علي الكثير والكثير  من التفاصيل والتي يجب أن ننتبه إليها وننبه عليها من أجل أن نكشف للجميع كيف يخططون وكيف ينفذون وما هو الهدف من ذلك ؟ إستعرضنا من قبل بعض الوسائل التي يستخدمها الماسون والصهاينة في القضاء علي أي بوادر لأي تفوق علمي من ( الأغيار ) أو (الجوييم )  لأنهم يعتبرون انهم فقط من يحق لهم امتلاك اسباب التفوق العلمي والتكنولوجي الذي يمكنهم من السيطرة علي إقتصاد العالم بالكامل ومن أجل ذلك فإنهم يحاربون دولنا بشتي الطرق من أجل ألا يكون هناك (نظم تعليمية محترمة) قادرة علي استثمار العقول والمفكرين والمبدعين ...وحتي إذا ظهر أحد هذه العقول أو النوابغ  يحاولون إحباطه والقضاء عليه مبكرا وإن فشلوا في ذلك يحاولون أن يجعلوه تحت أعينهم فيقدمون له منحة دراسية خارجية ويتم مراقبته ووضعه تحت الميكروسكوب وإذا رأوا منه أنه قد أصبح مندمجا في مجتمعه الجديد وبدأ يميل إلي الإستقرار في الخارج  يقدمون إليه كل التسهيلات للإقامة والإستقرار بشرط واحد وهو ألا يكون خيره إلا لهم وأن يتناسي جذوره أو شعار العودة وخدمة الوطن ...ومن يصر علي العودة ليخدم وطنه الأصلي بأبحاثه وعلمه خاصة في (التخصصات الحرجة) والتي تضمن التفوق في مجالات دقيقة وبعضها مجالات عسكرية...أعود وأؤكد انه من يصر علي العودة بعد ذلك فغالبا يتم التخلص منه بالقتل او الأغتيال وخلافه...وأول هذه الأمثلة التي حدث معها ذلك حرفيا هي صاحبة الصورة ..عالمة الذرة المصرية (سميرة موسي)..والتي تتلمذت علي يد أستاذها عالم الذرة المصري (مصطفي مشرفة) ..والذي حارب ليتم تعيينها معيدة بكلية العلوم جامعة فؤاد الأول وكانت دراستها في مجال الذرة وحينما إتضح نبوغها  تلقت دعوة للسفر عام ١٩٥١ م وإلتحقت بالدراسة في معامل جامعة ( سان لويس ) بولاية ميسوري الأمريكية ..وبعد إنتهاء المنحة الدراسية والتي كانت لمدة عام واحد ..طلبو منها الإستمرار  في أمريكا وإعطائها الجنسية الأمريكية ولكنها رفضت وكان ردها (ينتظرني وطن  غال يسمي مصر )..وكان ردهم سريع وحاسم  بأن تم تدبير حادث سير وتم إغتيالها في ١٥ أغسطس عام ١٩٥٢ م  ليكتبو لها شهادة الخلود مع غيرها من العلماء والنوابغ الذين تم التخلص منهم بنفس الطريقة ونفس الأسلوب...وسأوافيكم بمعظم الأسماء وكيف تم التخلص منهم ولماذا ؟ في الحلقات القادمة إن شاء الله ....وإلي لقاء قريب ...

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
آخر تعديل على الخميس, 02 آب/أغسطس 2018 17:34

وسائط

المزيد من الاخبار

إبنى..

إبنى..

كتب \عبدالحميد عبدالبصير--مصر
في القلب والعقل

في القلب والعقل

بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم
موال عتاب

موال عتاب

شعر / محمد عبد الجواد
جسدٌ أوبرالي..!

جسدٌ أوبرالي..!

وليد جاسم الزبيدي/ العراق.

الخميس, ۱۳ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۸
الخميس, ۰۴ ربيع الثاني ۱۴۴۰