Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الإثنين, 16 تموز/يوليو 2018 08:41

اللجنة الدولية لحقرق الانسان: على السلطات المصرية تطبيق التحسينات في النقل المشترك

كتبه 

...

 

أشار عضو مجلس التنفيذي للجنة الدولية لحقوق الانسان بالشرق الأوسط ومدير مكتب مصر ولبنان الدكتور محمد قوطة أن حادثا لقطار جديدا قد وقع في جمهورية مصر العربية ومن المعلوم ان حوادث القطارات ليست حكرًا على مصر، حيث يقع العديد منها في مختلف دول العالم، مسفرة عن مئات القتلى والمصابين، ولكن مع الفارق فهناك حادث عارض وحوادث متكررة، حيث تتوالى الحوادث ومزيد من الضحايا والمصابين. 

إن منظومة السكك الحديدية قديمة جدا في مصر، ولم تشهد تحديثا على مدى سنوات طويلة، وما تقوم به هيئة السكك الحديدية في مصر هي الصيانة فقط، وليس التحديث الذي من المفترض أن يتم، وفي كل حادث نجد الحكومة تقدم الوعود بتطوير منظومة سكة الحديد وهو ما لا يحدث للأسف. 

إن الحكومة المصرية لم تواجه حتى الآن مشاكل هيئة السكة الحديد بالشكل الحديث ولكنها تضع مسكنات للأزمات، مؤكدًا أن الوزارة إذا لم تتحرك في خطة تطوير هيئة سكة الحديد فسيكون هناك ضحايا بالمئات الفترة القادمة.

إثر حادث انقلاب 4 عربات من قطار "القاهرة -قنا" في مدينة البدرشين.  خط الصعيد،  يوم الجمعة ظهرا الموافق 13/7/2018 وقع في قرية المرازيق بالبدرشين فى الجيزة، عندما سقطت 3 عربات من قطار 986 المتجه من القاهرة لقنا، وانقلبت العربة الرابعة، بسبب تحويلة عن طريق الخطأ بحوش محطة المرازيق، وأسفر الحادث عن إصابة 55 مواطنا.  

وأضاف الدكتور قوطة أنه يمتلك شرح عامل بعربة القوى وطريقة الحادث، قائلا: «إن قطار 986 تحرك من القاهرة في الـ1 ظهرا، وفى تمام الـ2.20 تقريبا، فوجئنا بارتطام شديد بالقطار، وخروج الجرار وعربة الطاقة من القضبان»، مضيفا أن خط سير القطار غير مدرج به التوقف فى المرازيق. وأضاف نحن نعلم ان القطارات هي وسيلة المواصلات لمحدودي الدخل عامة في مصر والتي معظمها يتسم بعدم الصلاحية او الادمية إلاّ القليل منها مقارنة بخطوط القطارات حول العالم المعدة إنسانيا لنقل كافة المستويات من البشر سواء الغني او الفقير في امان وسلام. 

ان الاعتماد على العامل البشري هو من اهم مسببات حوادث القطارات في مصر لعدم توفر المسؤولية والضمير وشرف المهنة، والجانب الأخطر هو التهاون والسلبية في معالجة المقصّر في حق المواطن وعدم شمولية العقاب الرادع، والأمانة تحتم الان على الجميع ان تتوافر الشجاعة لديهم لمواجهة الامر. 

 إنّ عدم المسؤولية في التقديمات الإجتمعاية هو خرق لحقوق الانسان وعلى الحكومة ان تواجه المشكلة الحقيقة من خلال كوادر العاملين بالسكك الحديدية وتأهيل الشباب لتحل محل من عفى عليهم الزمن، كما يتوجب عليها حماية الحقوق في شتى المجالات وهي تقع على المسؤولين في الدولة، وأن تتعامل بالقانون لمن يخطئ في حقوق الانسان وان ترعى اسر الضحايا والمصابين، والعبرة ليست بتحويل بعض الموظفين للتحقيق وفي النهاية تطوي الملفات وتضيع الحقوق. 

وختم الدكتور قوطة أننا نعلم ان وزارة النقل بدأت في التفكير بتحديث منظومة القطارات ولكن لابد من عمل خطة ميدانية لكل خطوط القطارات ومحاولة الوصول الى انسب الحلول، 

وأن مسؤولية الوزارة تشمل في قيمة تذكرة الركوب امن وسلامة وصول الراكب، متسائلا  

اين هي تلك الحقوق؟؟

 

Human Rights Commission: Egyptian authorities should implement improvements in joint transport ...

A member of the Executive Council of the International Human Rights Committee for the Middle East and Director of the Office of Egypt and Lebanon Dr. Mohamed Qouta said that a new train accident occurred in the Arab Republic of Egypt. It is known that the train accidents are not exclusive to Egypt. Many of them are located in different countries around the world and the injured, but with the difference there is an accident and frequent incidents, where accidents and more casualties and casualties.

The railway system is very old in Egypt. It has not been updated for many years. The Egyptian Railways Authority is the only maintenance, not the modernization that is supposed to take place. In every incident, the government promises to develop the railway system. It does not happen unfortunately.

The Egyptian government has not yet faced the problems of the Railway Authority in the modern form, but puts painkillers for crises, stressing that the ministry if it did not move in the plan to develop the railway, there will be casualties in the hundreds next period.

Following the incident of the overturning of four vehicles of the train "Cairo - Qana" in the city of Badrashen. On Friday, 13/7/2018, the village of Al-Marazeeq in Badrashin, Giza, fell when 3 vehicles from the 986 train from Cairo to Qena landed. The fourth vehicle was overturned due to a mistaken diversion at Al-Marazeez bus station, where 55 persons were injured.

Dr. Qouta added that he had a working explanation of the power train and the way of the accident. "The 986 train moved from Cairo at 1 pm and at exactly 2.20, we were surprised by a severe train crash and the exit of the jars and the power basket," he said. Not included in the stop at the renters. "We know that trains are the means of transportation for the low-income people in general in Egypt, most of which is characterized by the lack of validity or humanity, but few compared to the train lines around the world humanely designed to transport all levels of people, rich or poor in safety and peace.

Dependence on the human factor is one of the main causes of train accidents in Egypt because of the lack of responsibility, conscience and honor of the profession. The most serious aspect is negligence and negative in dealing with the deficient in the right of citizens and the lack of comprehensive deterrent punishment.

 The lack of responsibility in the sponsorship is a violation of human rights and the government must face the real problem through the cadres of railway workers and rehabilitation of young people to replace the outdated, and it must protect the rights in various areas and is located on officials in the State, and deal with the law to It is wrong to human rights and to care for the families of the victims and the injured, and the lesson is not to transfer some employees to the investigation and eventually fold the files and lose rights.

Dr. Qouta concluded that we know that the Ministry of Transport has started to think about updating the system of trains, but it is necessary to work out a field plan for all train lines and try to reach the most appropriate solutions,

And that the responsibility of the Ministry includes the value of the passenger ticket security and safety of the arrival of the passenger, wondering

Where are those rights ??

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وسائط

المزيد من الاخبار

الإثنين, ۱۰ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۸
الإثنين, ۰۱ ربيع الثاني ۱۴۴۰