Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.75 شراء 17.65 جنية إسترلينى ** بيع :21.979. شراء:22.722 يورو : بيع 21.234 شراء : 21.035ريال سعودى : بيع :4.733 شراء : 4.704 درهم إماراتى : بيع:4,832 شراء :4.805 دينار كويتى : بيع :58,872شراء :58.472

الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 11:44

البطل اللواء طيار وصفي بشارة قليني

كتبه 

 

بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم

 

من أبطال مصر البطل اللواء طيار وصفى بشارة قلينى وشقيق البطل مجدي بشارة بطل الجزيرة الخضراء وكمال أحد أبطال المدفعية الأرضية وجميعهم شاركوا في معارك الاستنزاف ونصر أكتوبر 1973 م .

في  عام 1965 تخرج البطل وصفي بشارة قليني من الكلية الجوية وضمت دفعته 35 طيارا والتحق بأسراب المقاتلات ميج 21 الليلي.

عندما قامت إسرائيل يوم 5 يونيو عام 1967 بعدوانها الغادر على مصر كان البطل وصفي بشارة الجوبة ضمن قادة السرب الليلى للمقاتلات فى مطار أنشاص ومن الطيارين المتواجدين على أول الممر لقيادة 4 طائرات تكون على استعداد للإقلاع فى غضون 3 دقائق ولكن للأسف لم يتلق أى إنذار وتعرضت طائرته للتدمير أثناء محاولته الطيران وانفجرت الطائرة فى أول الممر وتم إنقاذ الطائرات الأخرى 

بعد تدمير الطائرات المصرية أرسلت مصر بعض الطيارين لإحضار طائرات من دولة الجزائر الشقيقة التي وضعت قواتها الجوية تحت أمر مصر حيث أمدتها بطائرات الميج 17 و 21 إلى أن تحصل مصر من روسيا على الطائرات الجديدة.

مساء يوم 9 يونيو عام 1967 أعلن الرئيس جمال عبد الناصر تنحيه عن حكم مصر ولكن الشعب المصري العظيم خرج إلى الميادين والشوارع تطالبه بالعدول عن قراره وبالفعل استجاب لرغبة الشعب وبدأ الزعيم جمال عبد الناصر في إعادة بناء القوات المسلحة ووضع القيادات المناسبة في أماكنها التي تستحقها .

يوم 11 يونيو عام 1967 قام الرئيس جمال عبد الناصر باستدعاء الضابط مدكور أبو محافظ أسوان وأوكل إليه بناء وقيادة القوات الجوية وبالفعل كان عند حسن الظن فقد قامت الطائرات المصرية بتوجيه ضربات موجعة للقوات الإسرائيلية في سيناء أصابتها بالذهول مما رفعت الروح المعنوية للطيارين المصريين.

في معارك الاستنزاف كان البطل الطيار وصفى بشارة قليني ضمن أبطال اللواء 104 فى المنصورة ويوم 19سبتمبر عام 1969 قامت إسرائيل بضم طائرات الفانتوم إلى أسطولها الجوى وقالت أنها ستغير موازين القوى في العالم ومع أول اشتباك مع القوات الجوية المصرية قام البطل ضمن 4 طائرات ميراج مصرية بالاشتباك مع الطائرات الإسرائيلية المعادية وأثناء الاشتباك أطلق صاروخه على طائرة الفانتوم الإسرائيلية ثم أتبعه بصاروخ آخر فأجهز على الطائرة الإسرائيلية وسقطت فى بحيرة المنزلة ولم يبق منها إلا ذيل الطائرة وحصل البطل وصفي على مكافأة كم القيادات قدرها 2000 جنيه.

نذكر هنا أن تكتيكات القوات الجوية المصرية تم تعديلها من النظام الروسي إلى النظام الغربي لأن النظام الروسي يعتمد على الدفاع من ارتفاعات عالية جدا وغير مواكب للحروب فى العالم أما النظام الغربي يعتمد على تكتيكات الدفاع على ارتفاعات منخفضة ومتوسطة .

كانت معارك الاستنزاف الطريق إلى معارك أكتوبر التي بدأت يوم 6 أكتوبر عام 1973 الموافق 10 رمضان 1393 هجريا وفي معارك أكتوبر كان البطل وصفي بشارة قليني قائدا للسرب 49 لطائرات الميراج فى القطاع الجنوبى من جبهة القتال بهدف حماية الطائرات المصرية والقوات العابرة تعبر والاشتباك مع طائرات العدو وكان أول اشتباك يوم 6 أكتوبر  عندما حاولت الطائرات الإسرائيلية من طراز ميراج الفرنسى والفانتوم الأمريكي وقف عبور الموجة الأولى للقوات المصرية قناة السويس .

في حديثي مع البطل اللواء طيار وصفي بشارة قليني

قال : الموجة الأولى للهجوم الجوى المصري يوم 6 أكتوبر 1973 نفذتها استهدفت مواقع الصواريخ ومواقع اتصالات الإسرائيلية والتمهيد لدخول طائراتنا وعندما عادت طائراتنا خسرنا فقط 6 طائرات من أصل 272 طائرة وكانت خسائر العدو كبيرة .

أضاف : الطلعة الأولى للهجوم الجوى المصري استغرقت حوالي 45 دقيقة إلى ساعة وكانت الطائرات مزودة بتنكات" بنزين إضافية وقام بتطويرها مهندس مصرى فى القوات الجوية اسمه صبيح الطويل بحيث تستوعب 800 لتر بدلا من 500 لتر مما أعطانا قدرة أكبر على الطيران لمسافات وفترات أطول وخلال معارك أكتوبر كنت قائد ثان لسرب 49 ومسئولا عن القطاع الجنوبي وعندما حدثت الثغرة استهدفنا قوات العدو فى الثغرة ووقعت القوات الإسرائيلية في الحصار ومن ثم كانت الثغرة لا تشكل أى خطورة ومن المواقف البطولية الكثيرة خلال معارك أكتوبر موقف الشهيد الطيار سليمان ضيف الله الذي ضحى بنفسه من أجل عودة باق السرب سالما فأثناء الاشتباك مع الطائرات الإسرائيلية فوق مطار القطامية كان عدد طائرتنا 4 وعدد الطائرات الإسرائيلية المعادية 8 طائرات ميراج وضحى بنفسه البطل الطيار سليمان ضيف الله لتعود الطائرات المصرية الثلاثة سالمة.

 

 

 

 

 

 

وسائط

المزيد من الاخبار