Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.75 شراء 17.65 جنية إسترلينى ** بيع :21.979. شراء:22.722 يورو : بيع 21.234 شراء : 21.035ريال سعودى : بيع :4.733 شراء : 4.704 درهم إماراتى : بيع:4,832 شراء :4.805 دينار كويتى : بيع :58,872شراء :58.472

الأربعاء, 10 كانون2/يناير 2018 15:05

كلٌّ يغني على ليلاه

كتبه 

عبد الرحمن الطويل 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآل بيته ومن ولاه .. وبعد يحكى ان رجلاً لا يسمع وأمرأته لا تسمع وأبنته أيضاً لا تسمع ولكن هذا لا يمنع أن لكل منهم ما يشغل باله فإذا كلمت أحد بكلام لم يسمعه ولم يفهمه فإنه يحيل هذا الكلام إلى الأمر الذى يشغله .

وذات مرة كان الرجل في حقله يحرث الأرض بمحراث البقر فمر عليه رجل يعرفه وقال له السلام عليكم يا فلان .. طبعا لم يسمع .. وأنتهى الأمر وفي منتصف النهار أحضرت إليه زوجته وجبة الغذاء كما هي العادة عند الفلاحين فقال لها زوجها أن فلاناً مر على منذ فترة وكان يلومني على أن الأرض بها وحل ولا يجوز حرثها فقلت له المهم أني حرثتها فقالت زوجته والله لا ذنب لي في هذا فأبنتك هي التي ضبخت وكثرة الملح في الطعام مسئوليتها ثم عادت الزوجة إلى البيت قالت لابنتها أن أباك يشكو كثرة الملح في الطعام فقالت البنت يا أماه لا يهم فإن غنياً أو فقيراً سأتزوجه والسلام فالرجل منشغل بحرثه والبنت منشغلة بالزوج والأم بينهما لها ما يشغلها وكلاَ يغني على ليلاه .

والسوق يمدحه رابحه .. والحاجة تدعوا إلى التؤيل والظن لا يغنى من الحق شئ .

عزيزى القارئ ألا ترى في القصة هذه القصة السخيفه أنها أشارة إلى التخبط الذي نعيش والشكاوى التي لا أصل لها إلا عند صاحبها وكلاً يحلم بما يتمنى وقد يكون أو يكون ما يتمناه قالت أم بنى هاشم أى أم هاشم التي هي السيدة زينب رضى الله عنها .

 

سـهرت أعيناً ونامت عيون         لأمور تكون أولا تـــكون

أن رباً كفاك ما كان بالأمس          سوف يكفيك في غداً ما يكون

فإدراً الهم ما أســـتطعت          فحملانك الهموم جـــنون

 

ولا حول ولا قوة إلا بالله                                                                     المحرر

 

 

 

وسائط

المزيد من الاخبار